Burnout txpa87f45f1 XUI300 Large 3365193 graded retouched v1 2022 02 06 ZB

إقامة فاخرة لعلاج اضطراب الاحتراق النفسي في سويسرا

قد يشعر كلّ فرد منّا بالتوتّر في مرحلة ما من حياته، لأن القلق شعور شائع وطبيعيّ بين البشر. وبينما يتمكّن البعض من التعامل مع مثل هذه الضغوطات والقلق بشكل صحيّ، إلا أنّه بالنسبة لأشخاص آخرين، يصبح تراكم الضغوط أكبر من قدرتهم على التحمّل، ويؤدّي إلى ما يسمى باضطراب الاحتراق النفسي.

قد تكون الضغوط متعلّقة بالعمل، أو العلاقات العاطفيّة، أو العائلة، أو الأمور المالية، أو القانونية، أو الصحيّة. وفي حال عدم وجود اهتمام بطريقة صحيّحة من الخبراء، يمكن لهذا الضغط الزائد أن يؤدّي إلى اضطراب الاحتراق النفسي، حيث ستشعر بأن المشكلات المتراكمة لا يمكن التغلّب عليها أو حلّها، أو أنه لا مفرّ منها.

إذا شعرت بأن هذه الأعراض تنطبق عليك، فاطمئن واعلم أنّك لست وحيداً، وأنّه يمكننا تصميم برنامج للتعافي مخصّص لك يمكّنك من التغلّب على معاناتك لتعود حياتك طبيعية من جديد من أجلك ومن أجل أحبّائك أيضاً.

عن مركز كوشناخت

يشتهر مركز كوشناخت باهتمامه البالغ بتقديم رعاية طبية متكاملة تقوم على الاهتمام التفاصيل الدقيقة في بيئة تتّسم بالصدق والشفافية والدفء والتعاطف، بالإضافة إلى موقعه على مقربة من بحيرة زيورخ وسط الطبيعة الخلاّبة والهواء النقيّ، ما يساعد في توفير نهج شامل لعلاج اضطراب الاحتراق النفسي عن طريق استعادة صحّة وتوازن العقل والجسم.

يجمع مركز كوشناخت بين المعايير السويسرية للتميّز، والرفاهية، والتكنولوجيا الحديثة، والخبرة الطبيّة لأخصّائيين مشهورين عالمياً، في بيئة تتّسم بالتعاطف والدفء. ويتلقّى كلّ ضيف معاملةً خاصة وفريدة في محلّ إقامته الفخم بفيلا من فئة خمس نجوم، مع توفير أعلى مستويات الكفاءة المهنية والرعاية والخصوصية له.

ما هو اضطراب الاحتراق النفسي؟

اضطراب الاحتراق النفسي هو حالة من الإجهاد الجسديّ والنفسيّ الناتج عن الإرهاق المطوّل وهو أكثر شيوعاً ممّا قد تعتقد.

إذ تقدّر دراسة حديثة لمنظّمة الصحّة العالمية (WHO) أنّ حوالي 264 مليون شخص حول العالم يعانون من اضطرابات القلق.

ويعاني الكثيرون من اضطراب الاحتراق النفسي في بيئة العمل حيث يظهر عادةً من خلال شعور بانخفاض الإنتاجية، وفقدان الهوية الشخصية. لكنه يمكن أن ينتج أيضاً عن مشكلات واضطرابات بالمنزل.

إذ يُشعرك اضطراب الاحتراق النفسي بعدم القدرة على التحمّل، واستنزاف الطاقة، وتأجّج الغضب والاستياء. وإذا ما بقي دون علاج، يمكنه أن يؤدّي إلى مشكلات جسديّة مثل الإعياء المتكرّر، وخفقان القلب، وآلام الصدر، بالإضافة إلى أنه قد يحفّز الاعتماد على الكحول والمواد الضارّة الأخرى.

هل يبدو كلّ ذلك مألوفاً بالنسبة لك؟ إذا كان الأمر كذلك فتذكّر أنه مع الدرجة الصحيّحة من الرعاية الخاصّة واهتمام الخبراء، يمكن تحقيق التعافي التامّ.

أعراض الاحتراق النفسي التي يجب ملاحظتها

  • الإجهاد الشديد وعبء العمل المفرط.
  • السلوك الساخر.
  • السلوك غير العقلاني.
  • تقلّبات المزاج وغياب المشاعر الإيجابية.
  • الأرق.
  • الأفكار السلبيّة.
  • نقص الدعم أو المكافآت.
  • عدم وجود الحافز.
  • الاعتماد على الكحول و/أو المواد المخدّرة.
  • المرض المستمرّ والمتكرّر.
  • خفقان القلب، آلام في الصدر.

علاج مخصّص لاضطراب الاحتراق النفسي وفقاً لاحتياجاتك الشخصيّة:

الشفافية، والدقّة، والأمانة، كلّها تمثّل أهمّ مميّزات مركز كوشناخت، وتتكامل مع خدمات مميّزة من إقامة فاخرة وحسن ضيافة وعلاجات تكميلية.

فنحن نستمع إليك، وبفضل خبرائنا وفريقنا الذي لا يُضاهى من الأطبّاء والخبراء والمستشارين، يمكننا إطلاعك على كيفية التعامل مع التوتّر، ومعاً، يمكننا تحسين حياتك الجديدة. إذ يمكن لاضطراب الاحتراق النفسي أن يشكّل عقبة مؤقتة في حياة الكثيرين، ولكن الأمل موجود دائماً وثمّة حياة تنتظرك وراء كلّ ما تشعر به.

نتائجنا تتحدّث عنّا ونؤمن بقدرتنا على تحريرك وإثراء حياتك واستعادة نفسيّتك بأفضل حالاتها. كما أن السرّية والخصوصية أساس لكلّ شيء نقوم به لنُعزّز التعافي من خلال نهج شامل يمتاز بالتعاطف والثقة والتفاهمّ.

"كصاحب شركة، اعتقدت أنني شديد المرونة ويمكنني التعايش مع أيّ شيء أواجهه في الحياة. لكن، بعد ذلك أصبحت الضغوطات أكثر من قدرتي على التحمّل، وقد ساعدني مركز كوشناخت على التعافي وأعاد لي السيطرة على حياتي من جديد. والآن أشعر بأنني أكثر استعداداً للمضيّ قُدُماً في الحياة."

بيير، 45 عامًا